كورونا

صحة النجف توجه رسالة للمواطنين بالالتزام بالإجراءات الوقائية

وجه مدير عام صحة النجف “رضوان الكندي”، رسالة لأهالي محافظة النجف، مبينا أن الأيام القادمة ستكون غاية في الصعوبة، فيما عبر عن خشيته بأن لا يكون هناك طبيبا للمرضى وذلك بسبب كثرة الإصابات بين الملاكات الطبية.

وقال الكندي في تصريح تلقته وكالة “يقين”، إنه “لطالما تحدثت معكم ودعوتكم للالتزام بالإجراءات الصحية ونبهتكم إلى أن الأمر خطير وحذرت من فقدان الأحبة، ومع ذلك لم يستمع لدعواتنا ولم يلتزم بتحذيراتنا إلا النزر اليسير وفقدنا من الاحبة ما فقدنا”.

وأضاف: “اليوم ومن قراءتنا للوضع الوبائي وما نراه على ارض الواقع من عدم التزام بالإجراءات والتوجيهات الصحية وخشيتنا من تفاقم الأمر وانزلاقه الى ما لا يحمد عقباه فإننا نتوجس خيفة مما ستؤول إليه الأمور في الأيام القادمة لذلك نصارحكم ونصدقكم القول إن الأيام القادمة ستكون غاية في الصعوبة”.

وتابع: “إذا كنا قد مررنا بأيام لم نجد فيها سريرا لمريض فأننا نخشى أن تأتي أيام لا نجد فيها طبيبا لمريض وذلك بسبب كثرة الإصابات بين الملاكات الطبية والصحية، وهنا أذكر أن مجموع الإصابات بين منتسبي الصحة بلغ اكثر من 600 إصابة.

وأشار إلى أن “دائرة صحة النجف ستكون بحاجة الى ملاكات طبية وتمريضية أكثر في حال عودة الدوام بالمؤسسات الصحية إلى وضعه الطبيعي بعد انتهاء عطلة العيد بداية الأسبوع المقبل وذلك لغرض تسيير عمل تلك المؤسسات خاصة في ظل وجود حالات مرضية أخرى بحاجة الى العلاج غير المصابين بفيروس كورونا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق