كورونا

الصحة النيابية: قلة الوعي لدى المواطنين تسبب بتفشي كورونا

أكد عضو لجنة الصحة النيابية “عبد عون العبادي”، أن قلة الوعي لدى المواطنين تسببت بانتشار وباء كورونا.

وقال العبادي، إن “اغلب القوانين الصادرة من الحكومة لا تطبق بصورة صحيحة”.

وبين أن “ازدياد عدد الإصابات في العراق سببه قلة الوعي الصحي، ومن البداية قسم كبير لم يصدق بفايروس كورونا”.

وشدد على ضرورة” التقليل من تجمعات وارتداء الكمامات والكفوف والمعقمات، ليس فقط في شهر محرم، ولكن في الكوفيات والنوادي والتجمعات الأخرى”.

وفي وقت سابق، أكد الأخصائي في الصحة العامة احمد الرديني، أن زيادة الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا ستزيد من الإصابات المكتشفة التي يعلن عنها بشكل يومي، مبينا أن هناك الكثير من المصابين بالفيروس لا يراجعون الصحة لتسجيلها والحصيلة الحقيقية تفوق المسجلة منذ 3 أيام والتي تزيد عن 4 آلاف إصابة.

وقال الرديني في مقابلة متلفزة، إن “ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا جعل العراق في قمة الهرم وعند زيادة الفحوصات ستكون هناك زيادة أكثر لعدد الإصابات”، مبينا أن “هناك الكثير من الحالات التي لا تراجع وزارة الصحة وهي مصابة بالفيروس”.

وأضاف، أن “الأعداد الفعلية والحقيقية للمصابين بكورونا كبيرة والعراق يعتبر أكثر البلدان من ناحية عدد الإصابات على مستوى المنطقة وهذا يرجع لسببين هما قلة الوعي وعدم الالتزام بالإجراءات الخاصة بالوقاية من الفيروس”.

وتابع الرديني أن “الحكومة لا تتخذ إجراءات وقائية غير حظر التجوال ولكن لا فائدة له وهناك زيادة في الإصابات رغم تطبيق الحظر خلال العيد، ويجب أن يكون هناك قانون وعقوبات على من لا يلتزم بالتباعد الاجتماعي والإجراءات الأخرى”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق