كورونا

مخيمات النازحين.. إجراءات ترقيعية للوقاية من كورونا

بدأت وزارة الصحة في العراق، بتأمين العلاج وايصاله لمرضى فيروس كورونا في مخيمات النازحين بمحافظة الأنبار، بعد أشهر على تفشي الفيروس في العراق وتسجيل عشرات الإصابات في صفوف النازحين.

وقالت وزارة الصحة، إن الوزير “حسن التميمي” “أوعز بتامين العلاج وايصاله لمرضى فيروس كورونا في مخيمات النازحين بمحافظة الانبار وبإشراف مدير عام دائرة صحة الأنبار، خضير خلف شلال.

وفي وقت سابق أطلقت منظمات حقوق الإنسان، تحذيرات من كارثة بسبب تفشي وباء كورونا بمخيمات النازحين، بعد تسجيل إصابات مؤكدة بالفيروس في المخيمات.

وتخلو مخيمات النازحين المنتشرة شمال وغرب ووسط العراق، من مستلزمات الوقاية والتعقيم، إضافة إلى عدم وصول أي فرق طبية ولا توعوية، كما لم يتم تزويدهم بمعقمات أو أي وسائل حماية، وفق ما أفاد نازحون.

وتعتبر المخيمات مصدر خطورة لتفشي فيروس كورونا، لعدم اهتمام الجهات الحكومية بها، و لوجود مؤشرات بضعف الخدمات الصحية وأيضا صعوبة تطبيق التباعد الاجتماعي في هذه الأماكن، مع عدم وجود مستلزمات الوقاية وضعف إجراءات التعقيم فيها”.

وبدلاً من تبادر السلطات إلى حل المشكلة جذرياً بإعادة النازحين إلى مناطقهم، تتخذ الإجراءات الترقيعية، في ملف النازحين الذي يعتبر من ملفات الفساد الكبيرة نتيجة سيطرة الأحزاب والمليشيات على إدارة المخيمات والمساعدات الدولية التي تقدم للنازحين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق