كورونا

العراق يدخل مرحلة تفشي كورونا والكثير من الإصابات غير مسجلة

أكدت أوساط طبية دخول العراق مرحلة تفشي وباء كورونا، فيما كشفت عن وجود أعداد كبيرة من الإصابات بالفيروس غير مسجلة.

وقال الطبيب الأخصائي بالأمراض المعدية حميد الحسني في حديث لوكالة يقين: إن  المؤسسات الصحية في العراق لم تعد تعمل على التحري عن مصدر الإصابة بفيروس كورونا، إذ أن الفيروس تفشى وانتشر”.

ويؤكد الحسيني أن المؤسسات الصحية في البلاد ومنذ نحو شهرين عكفت عن معرفة مصدر الإصابات المسجلة بالفيروس، بعد أن تيقنت وزارة الصحة أن الإصابة بالفيروس دخلت مرحلة التفشي، وهي التي تعني أن كثيرا من السكان باتوا مصابين ولا يمكن تحديد المصدر بأي حال من الأحوال.

وعن مدى صدقية الإحصائيات التي تعلن عنه وزارة الصحة في موقفها الوبائي اليومي، يكشف الحسيني أن جميع الإحصائيات التي تصدر عن وزارة الصحة حقيقية لكنها مقتصرة على من تجرى عليهم المسحات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، موضحا، أن هناك عشرات إن لم يكن مئات الآلاف مصابون بالفيروس وقد شَخصوا إصابتهم من دون أن يخضعوا للفحوصات المختبرية.

ويستدل الحسيني على ذلك، بأن مجموع الإصابات في بغداد وحدها يفوق مجموع الإصابات المعلن عنها في العراق ككل، إذ أن العاصمة بغداد التي يناهز عدد سكانها الـ 8 ملايين نسمة، تعيش في وضع مرضي حاد، وأن غالبية المصابين يعالجون أنفسهم في البيوت وقد ابتاعوا أجهزة كشف نسبة الأوكسجين في الدم (الأوكسميتر) مع قناني أوكسجين طبي لأجل مساعدتهم على الشفاء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق