كورونا

وزارة الصحة توضح سبب تأخر إعلان الموقف الوبائي اليومي

أوضحت وزارة الصحة العراقية لأول مرة سبب تأخر وعدم ثبات موعد إعلان الموقف الوبائي لفيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الوزارة “سيف البدر” في مقابلة متلفزة، إن “إعلان الموقف الوبائي يتم فور وصوله إلى إعلام الوزارة من دائرة الصحة العامة والعراق يعلنه بدقة بالنسبة للإصابات والشفاء والوفيات وهذا قلما يحدث على مستوى الدول ويتطلب جهداً كبيراً”.

وأضاف “لدينا 42 مختبرا لعمل اختبارات فيروس كورونا في عموم العراق وما يحدث من تأخير سببه أحيانا تأخر وصول النتائج من بعض المحافظات هنا وهناك لأسباب لوجستية ولأننا نتوخى الدقة”.

ولفت الى أن “ما يسجل من إصابات بعد إعلان الموقف الوبائي يتم حسابه على اليوم التالي ولا يتم إهمال أية نتائج”.

وأكد أيضاً أن “العراق مازال مسيطرا على الوضع ولم ينفلت رغم الصعوبات اللوجستية والتي هي نتيجة عقود من التقصير في دعم وزارة الصحة”.

ويسجل المواطنون والمراقبون عدم استقرار في موعد إعلان الموقف الوبائي الخاص بفيروس كورونا والذي يعلن عادةً بعد الثانية بعد الظهر وحتى الساعة مساءً في بعض الأحيان ما يسمح لبعض ضعاف النفوس ببث بيانات مزيفة تثير الرعب في المجتمع نتيجة المبالغة في أعداد الإصابات والوفيات وتضارب الأرقام.

ويتسبب التأخر بحالة قلق الأمر الذي يحدث تشكيكاً بنتائج الفحوص والعدد الفعلي للإصابات والوفيات نتيجة تذبذب عدد الفحوص اليومية أيضاً وفقاً لمتابعين.

وسجل العراق بتاريخ 18 آب الجاري أعلى حصيلة إصابات يومية بـ 4576 حالة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق