كورونا

الصحة العراقية تحذر من هجمة جديدة لكورونا

حذرت وزارة الصحة العراقية من هجمة جديدة لفيروس كورونا خلال فترة التقلبات الموسمية وقدوم فصلي الخريف والشتاء، مؤكدة أن كورونا يغير سلوكه بين فترة وأخرى، ولا حلول حتى اللحظة سوى الالتزام بالاجراءات الوقائية.

وقال المدير العام رياض عبد الامير في تصريح صحفي، إن “الوزارة طورت كثيرا من امكانياتها في التشخيص والعلاج واستيعاب الحالات المتزايدة“، مشيرا الى ان “الحل الامثل لهزيمة الفيروس بيد المواطن من خلال الالتزام بسبل الوقاية منه، اهمها عدم الخروج من المنزل الا للضرورة مع ارتداء الكمامة، واستعمال المعقمات، وغسل اليدين باستمرار، وتجنب التجمعات الجماهيرية، منبها على ان هذه الاسس المهمة للأسف لا يلتزم بها المواطن، ولا الدولة قادرة على فرض القانون بالقوة مع المواطنين، ومحاسبة المخالفين“.

وبين أن ارتفاع الاصابات خلال الفترة القليلة الماضية دليل على قوة الفيروس وسرعة انتشاره“، مؤكداً أن الوضع في وزارة الصحة جيد، وكلما ترتفع اعداد الاصابات يقابلها تصاعد بنسب الشفاء، فضلا عن انخفاض نسبة الوفيات الى 3 بالمئة.

وأشار، إلى أن هزيمة الفيروس طبيا لا تتم الا بوجود اللقاح، او الاستمرار لحين الوصول للمناعة الجماعية بمعنى اصابة الجميع به وهو امر صعب للغاية، لان الفيروس جديد العهد، والعلماء والباحثون في العالم غير قادرين على الوصول الى لقاح فعال بمناعة طويلة الامد.

ولفت، إلى أن البلاد ستشهد هجمة جديدة بالفيروس خلال فترة التقلبات الموسمية وقدوم فصلي الخريف والشتاء مما يؤدي الى ارتفاع اعداد الاصابات بسبب الانفلونزا الخريفية التي تتزامن مع موجة الوباء الجديد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق