كورونا

صحة ذي قار تحذر من كارثة وبائية بعد تضاعف إصابات كورونا

حذرت دائرة صحة محافظة ذي قار، من كارثة وبائية بعد تضاعف أعداد الوفيات ومصابي كورونا الداخلين إلى مراكز الحجر.

وقال مدير عام الدائرة “سعدي الماجد” في بيان صحفي، إن “أعداد المصابين بفيروس كورونا الراقدين في مراكز الحجر الصحي تضاعف خلال الأيام الماضية، فضلاً عن تضاعف أعداد الوفيات، بالرغم من توفير جميع المستلزمات العلاجية في المراكز المخصصة للعزل”.

وأضاف الماجد، أن “زيادة الأعداد ينذر بكارثة وبائية قريبة، إذا استمرت بهذا المستوى”، مشدداً على “المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية من خلال لبس الكمامات والتباعد الاجتماعي، للحد من انتشار فيروس كورونا”.

سجلت وزارة الصحة في العراق 78 حالة وفاة و3946 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها 204 إصابة و8 حالات وفاة في محافظة ذي قار.

وحتى اليوم، بلغ إجمالي الوفيات في العراق منذ ظهور الوباء 7201، ووصلت أعداد الحالات الكلية التي تتلقى العلاج 50878، بينهم 521 تحت العناية المركزة، فيما بلغ إجمالي الحالات المصابة منذ ظهور الوباء 242284.

وتفرض السلطات العراقية حظرا جزئيا للتجوال إلى أجل غير مسمى؛ حيث يتاح للسكان التجول خلال ساعات النهار مع مراعاة إجراءات الوقاية من الفيروس، بما في ذلك ارتداء الكمامات، ومنع التجمعات.

وتسود مخاوف في العراق من انهيار النظام الصحي في حال ارتفع عدد الإصابات على نطاق واسع، حيث بدأت الإصابات بالصعود منذ أيار الماضي، عندما خففت السلطات القيود المفروضة للوقاية من الفيروس، وعلى رأسها حظر التجوال الشامل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق