كورونا

مستشار وزاري سابق: إصابات كورونا قد تصل إلى 50 ألف يومياً

قال المستشار السابق بوزارة الصحة العراقية “عبد الأمير المختار” في تصريح متلفز، إن “ارتفاع عدد الإصابات لما فوق الـ 5 آلاف يومياً واحد من أسبابه هو عدم الاستقرار في مناصب وزارة الصحة التي تناوب عليها 4 وزراء خلال عامين والتقصير الحكومي في تطويرها وأيضاً تطبيق قانون التقاعد الذي مهد لتقاعد 4 آلاف من الكفاءات وأيضا تم إبعاد كثيرين دون استشارتهم”.

وشدد على وجوب الإسراع بتعيين الخريجين والا فأن وزارة الصحة مقبلة على انهيار في مواجهة كورونا يهدد بتفشي المرض بشكل لا يمكن السيطرة عليه”.

ولفت إلى أن “أغلب مرضى كورونا يتعالجون في منازلهم عبر استشارات طبية ولا يأخذون مسحات ولا يراجعون المستشفيات وهذا يعني أن عدد المصابين اليومي الحقيقي يتراوح ما بين الرقم المعلن مضروباً بـ 3 أو اكثر وصولاً إلى أن يكون مضروباً بعشرة اي ما بين 15-50 ألف مصاب يومياً.

وأشار إلى أن هناك نقطة إيجابية تؤكد أن الكثير من المصابين أعراضهم خفيفة ولا تتجاوز الأنفلونزا العادية ، ضعف الفيروس وتحسن المعلومات الطبية والأدوية المستخدمة كلها أسباب زادت عدد المتعافين”.

وسجل العراق أمس الجمعة اعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا على الإطلاق منذ دخول الوباء بواقع 5036 حالة.

وفي وقت سابق ، حذر مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، عبد الامير الحلفي، من تهاون المواطنين مع وباء كورونا والوصول بالنظام الصحي إلى مرحلة لن يستطيع حينها السيطرة على الوضع، مبيناً أن وزارة الصحة ليس لديها مشكلة من إعادة فتح المرافق العامة لكن بشرط التزام المواطن.

وقال الحلفي، إن “عدم التزام المواطنين سيرفع من عدد المصابين بفيروس كورونا ويجعل وزارة الصحة تصل لمرحلة معينة وتتوقف عندها، لأن مؤسساتنا الصحية لها قابلية لعدد محدد إذا ازداد سيكون هناك إخفاق في تقديم الرعاية الصحية للمواطنين، وتزداد الوفيات”.

وأضاف أن “وزارة الصحة ليس لديها مشكلة في إعادة فتح المرافق العامة والحيوية، بشرط اتخاذ الإجراءات الوقائية والتزام بالمواطنين بتعليمات الوزارة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق